كلمة رئيس مجلس الإدارة

دكتور ميثاء الهاملي
 
لاشك أن مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة ولتطوير حاضرنا لا بد أن نضع رؤية واضحة لمستقبلنا متطلعين ليس فقط للإنطلاق محليا وإقليميا وإنما أيضا الإنطلاق للعالمية على كافة المستويات نظاما وإدارةً واستشارة واضعين نصب أعيننا القيم والمبادئ التي نشأنا عليها
 
وتلبية لدعم هذا التوجه وتعزيز استمراريته سعت الدولية المتقدمة للإستشارات وتطوير الأعمال بأبو ظبي لوصول خدماتها جمهورية مصر الشقيقة من خلال تأسيس مجموعة الإماراتية وهي شركة ذات مسئولية محدودة تقوم على تقديم الإستشارات التسويقية والدعائية والإعلان بكافة الوسائل المسموعة والمقروءة والمرئية وإقامة وتشغيل مركز لإعداد وتدريب وتنمية الموارد البشرية متطلعين من خلالها فتح مجالات متعددة أولها: الأكاديمية الإماراتية للتدريب وتم تدشينها من قبل المجموعة بوصفها المركز الرائد والمتكامل للتدريب والدراسات الأكاديمية والبحوث العلمية.
 
كما بادرت الأكاديمية الإماراتية للتدريب باستقطاب أبرز الأكاديميين وتنفيذ أفضل البرامج والمبادرات وتبني أفضل الممارسات وباتت تمتلك الإمكانات اللازمة لدعم أهداف المؤسسة الإماراتية من خلال توفير أعلى مستويات التدريب بما يعزز فهم وإدراك متطلبات وطبيعة العلاقات الدولية وكيفية التعامل معها.
 
وإنني لعلى ثقة بأن الأكاديمية ستقدم إسهامات غاية في الأهمية على صعيد الريادة الفكرية للإمارات في المنطقة وستساعد في ترسيخ صورتها الناصعة وإعلاء شأنها على الساحة الدولية.
 
كما كانت الإمارات ولازالت سباقة إلى حمل رسائل السلام ومبادرات التعاون إلى العالم أجمع، وهي من أجل ذلك كانت حريصة كل الحرص على بناء علاقات ودية رفيعة المستوي مع مختلف الدول وتأتي في مقدمتها مصر والتي وصانا عليها الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمة الله عليها ، وشدد على الوقوف بجانبها في كل الظروف وعدم التخلي عنها أبداً .
 
هذا وخالص شكري وامتناني لفريق عمل الإماراتية وأمنياتي بالتوفيق والسداد .
 
د/ ميثاء الهاملي